استنفار أمني بسطات على خلفية العثور على رضيعين لا يتجاوز عمرهما أسبوع بحي السماعلة

استنفار أمني بسطات على خلفية العثور على رضيعين لا يتجاوز عمرهما أسبوع بحي السماعلة

استنفرت العناصر الامنية عناصرها بعد توصلها باخبارية تفيد العثور ليلية أمس الخميس 4 على رضيعين حديثي الولادة بسطات. في ذات السياق، تعود فصول الواقعة إلى جوالي العاشرة والنصف من ليلة أمس عندما استقبلت قاعة المواصلات بولاية أمن سطات بإخبارية تفيد العثور على رضيعين حديثي الولادة  من جنس في حقيبة سوداء اللون أمام أحد الأبواب الموصدة لمنزل بزقاق صغير وظلم بشارع الزرقطوني  قرب مسجد التوثيق، بحي السماعلة بمدينة سطات.

من جهة أخرى، حلت عناصر الأمن والشرطة العلمية والتقنية والسلطة المحلية وممثل المكتب الصحي البلدي بسطات إلى عين المكان، ليتم انتداب سيارة للإسعاف عملت على نقل الرضيعين على قيد الحياة في صحة جيدة إلى قسم الرضع بمستشفى الحسن الثاني بسطات من أجل الفحص والتتبع الصحي. وكما فتحت عناصر الضابطة القضائية بحثا في الموضوع، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسطات، من أجل معرفة ظروف ولادة الرضيعين والتخلي عنهما، والوصول إلى الفاعل أو الفاعلين خاصة أن هذه الظاهرة الناتجة عن العلاقات غير الشرعية بدأت في الانتشار بعدما تم العثور منذ أسبوعين على رضيع آخر وسط "سوبيرة" على مقربة من حمام بدرب عمر بسطات.