طوب طوب 24

 

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

topkapi6@gmail.com

0662342951

 

 

المقالات

عين حرودة..استدعاءات الفرقة الوطنية تثير الاندهاش و التساؤلات

كثر اللغط وسط المتتبعين للشأن العام بعين حرودة حد الإندهاش و إثارة التساؤلات و التأويلات حول الاستدعاءات التي توصل بها بعض الأشخاص من أجل الحضور إلى مقر الفرقة الوطنية للدرك الملكي بالرباط، حيث تم الإستماع إلى إفاداتهم حول ما جاء حول ما سمي بالشكاية المجهولة، كما أشار إلى ذلك رئيس جماعة عين حرودة في تدوينة غريبة وصف فيها الملف موضوع التحقيق بالشكاية الكيدية والموقعة من قبل مجهول، فكيف لشكاية موقعة، حسب ذكر الرئيس، أن توصف بالمجهولة، و كيف له أن يصفها بالكيدية و الأبحاث القضائية وحدها من سيحدد طبيعتها و كنهها.

هذا بالإضافة إلى أن الاستماع إلى الممثل القانوني لشركة “أتلانتيك داكوسنا ” كان واضحا و منصبا بشكل دقيق حول “زلكة” رحبة الغنم.

و إن استدعاء بعض منتقدي رئيس جماعة عين حرودة و شخص سبق و أن وضع شكاية هو و آخرين بصفاتهم الجمعوية ضد الرئيس السابق، حيث اعترفوا أمام الضابطة القضائية بأنهم كانوا مدفوعين من قبل شخص ذكروه بالإسم، ثم هرولوا بعد ذلك إلى الرئيس السابق، الذي يحتفظ بحقه في متابعتهم أمام القضاء، طالبين الصفح، (استدعاؤهم ) يشير إلى أن الملف مركب و متعدد الأوجه و لا مجال للخوض فيه بما يثير الفتنة إلا بعد أن تفك خيوطه من قبل الضابطة القضائية.

و نشير إلى أنه سبق لشكايتين موقعتين من قبل هيئتين مدنيتين تضمان خروقات في تدبير الشأن العام بعين حرودة، أن وجهتا إلى المفتشية العامة للإدارة الترابية و المجلس الجهوي للحسابات، و من المفترض أن يكون رئيس جماعة عين حرودة و المفوض لهم و رؤساء الأقسام قد أجابوا عن الإستفسارات المتعلقة بما تحتويانه في أفق إحالة الملف معزز بتقارير ، على القضاء المختص.

هذا و وضع قبل شهرين من اليوم، ملف طلب التحقيق في تجاوزات تتعلق بتبديد أموال عمومية و خرق اتفاقات رسمية بجماعة عين حرودة معزز بوثائق إدارية و صور و شكايات سابقة لدى إحدى المحاكم المالية من قبل إحدى الهيئات المدنية، و سيتم مباشرة التحقيق في مضمونه في القادم من الأيام من قبل الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع