طوب طوب 24

 

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

topkapi6@gmail.com

0662342951

 

 

المقالات

موظفو “وكالة التنمية” يخوضون احتجاجات غير مسبوقة أمام وزارة الحقاوي

 

تعيش وكالة التنمية الاجتماعية، بمختلف أنحاء المغرب، على وقع حالة من الغليان والاحتقان غير المسبوق، بسبب الإحتجاجات التي يخوضها موظفوها، من أجل مجموعة من المطالب، كما يستعد هؤلاء لخوض احتجاجات قوية خلال شهر رمضان.

واتهم موظفو الوكالة، إدارة هذه الأخيرة، بـ” التماطل في الدفع بتعديل النظام الاساسي، و التماطل في تسوية وضعية حاملي الشهادات، و التماطل في عقد المجلس الاداري للمؤسسة والمعطل بفعل مقصود، فضلا عن حرمان الاطر من تعويضات التنقل بعدد من الجهات لمدة سنة”.

وأكد أطر الوكالة، “أنه عوض الاستجابة للمطالب المشروعة والعادلة للأطر والمستخدمين ، عمدت الادارة الى توجيه سيل من الاستفسارات والانذارات للأطر والمستخدمين المشاركين بالوقفات الجهوية عبر مفوضين قضائيين وتحريك اليات التجسس والتخابر البئيسة والتي تعود الى سنوات قطع المغرب معها منذ زمن”.

كما اتهم الأطر، “إدارة الوكالة ووزارة الحقاوي بالوقوف حجرة عثرة أمام ملف تعديل النظام الأساسي عبر التماطل، وعبر اقتراح وزارة الحقاوي إعادة هيكلة الوكالة في قفز على ما تم تحقيقه من تقدم ملموس في هذا الملف متناسية بذلك الحقوق الاساسية للاطر والمستخدمين في نظام أساسي عادل”.

وقرر المحتجون “خوض أشكال نضالية تصعيدية ابتداء من هذا الأسبوع الذي سينطلق بمقاطعة جميع الأنشطة وحمل الشارة بالاضافة إلى خو إضراب وطني مصحوب بوقفة وطنية أمام مقر وكالة التنمية الاجتماعية بالرباط يوم الجمعة فاتح يونيو المقبل يليها افطار احتجاجي أمام مقر وزارة التضامن والاسرة والمساواة والتنمية الاجتماعية”.

هذا، ودعت النقابة الوطنية لوكالة التنمية الإجتماعية، إلى تعليق شعارات على واجهة المقر المركزي للوكالة وجميع تنسيقياتها، وأبرزها شعار “نحن في مؤسسة لسنا في ضيعة”، داعية إلى الوفاء باتفاق 27 يونيو 2011 والقاضي بالتسريع في إخراج نظام أساسي عادل ينصف مستخدمي المؤسسة”.

وأكدت النقابة، على أنها ستطعن إدارا في “الإنذارات غير القانونية في حق المستخدمين”، متهمة إدارة الوكالة بارتكاب “مجزرة قانونية”، محملة وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الإجتماعية بسيمة الحقاوي، في ما ستؤول إليه الأوضاع بالمؤسسة بسبب لجوئها إلى “الحياد السلبي”،

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع