طوب طوب 24

 

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

topkapi6@gmail.com

0662342951

 

 

المقالات

العدوي تحسم ببلاغ عاجل: انتهى “أكادير لاند” وسنبحث عن مكان للتعويض

بعد صمت طويل نطقت أخيرا زينب العدوي بشأن مشروعي أكادير لاند وكامب،لتقفل الباب بصفة نهائية حول كل احتمالات التراجع عن القرار. ولكي تشرح “دواعي التراجع عن مشروعين دعما ليقاما فوق أراض تابعة للدولة بسعر كرائي مشجع

ففي بلاغ توضيحي عاجل صادر عن ولاية جهة سوس ماسة مند قليل أكدت الولاية في بلاغ توضيحي أن المشروع تم التحفظ عنه بحكم أن المنطقة التي تم ترشيح مشروعي أكادير كامب وأكادير لاند لاحتضانها غير صالحة، وأشار البلاغ إلى الاستشارة التي أبداها المختبر العمومي للتجارب والدراسات والتي تحدث فيها ” عن الخصوصية الجيولوجية للوعاء العقاري المرشح لاحتضان المشروعين” وأضاف البلاغ أن المختبر العمومي أكد بأن المنطقة ّ “ذات نشاط زلزالي مرتفع مما يحد من إمكانية استعماله للغرض المنشود”.

بلاغ الولاية أضاف أن مشروع مخطط التهيئة العمرانية لأكادير الذي يوجد قيد المصادقة سار في نفس منحى المختبر العمومي بتأكيده على نفس المعطيات الجيولوجية للوعاء العقاري، وكانت الوكالة الحضرية لأكادير تحدثت مند يوم الخميس الأخير عن وجود المشروع فوق مجال غابوي حيث الزلال والشعاب الفيضانية.

وينتظر عديدون الندوة الصحافية التي سيعقدها المستثمر عزيز حوايس بالورش خلال الساعة الرابعة، والتي ستكون فوق تلك الربوة بمتابة حجة وداع.

مصالح الولاية ذكرت في البلاغ الذي توصلت به سوس بلوس الخطوات التي اتخذتها والتسهيلات التي رافقت بها المشروع من خلال اللجنة الجهوية للاستثمار التي عبأت العقار التابع للدولة بسومة كرائية مشجعة للمستثمرين قبل أن تصدر تلك الاستشارات التي قفلت الحديث حول إقامة المشروع بالمنطقة المذكورة ، وأكد البلاغ أن دراسة تجرى من قبل مجلس الجهة تحت رعاية مصالح ولاية الجهة لتحديد خريطة الزلازل من أجل اقتراح مكان آخر للمستثمر ولكل من يهمه أمر الاستثمرا بجهة سوس وفيما يلي نص البلاغ.

سوس بلوس

                    بلاغ توضيحي

تناقلتت مجموعة من المنابر الإعلامية الإلكترونية والمكتوبة وكذا مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا تتحدث عن التراجع عن تنزيل مشروعين سياحيين ترفيهيين بأكادير، كان من المفترض إنجازهما من طرف شركتي “أكاديرلاند”و”أكاديركامب”.

وتنويرا للرأي العام، ورفعا لكل لبس قد تثيره هذه الأخبار، توضح سلطات ولاية جهة سوس – ماسة أنه وفي انسجام تام مع ما تضطلع به من دور في الإشراف على حسن تدبير الملفات الاستثمارية وتحفيز المبادرة الخاصة وخلق فرص الشغل وتعزيز البنيات السياحية والترفيهية بالجهة، قامت اللجنة الجهوية للاستثمار  بتعبئة الوعاء العقاري المعني بالعمليتين المذكورتين،  والذي هو  ملك خاص للدولة، في صيغة كراء بسومة كرائية مشجعة لفائدة الشركتين المعنيتين وفق أحكام وإجراءات التدبير اللامتمركز للاستثمار، مع إبداء الموافقة المبدئية على جدوى المشروعين شريطة استيفاء كافة الدراسات والحصول على الرخص اللازمة لذلك.

غير أن خلاصات الاستشارة التي أبداها المختبر العمومي للتجارب والدراسات بخصوص الوضعية الجيولوجية للوعاء العقاري المرشح لاستقبال المشروعين، أكدت على خصوصيته بحكم تواجده بمنطقة ذات نشاط زلزالي مرتفع، مما يحد من إمكانية استعماله للغرض المنشود.

كما أن توجهات مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية لاكا دير الموجود في طور المصادقة أكدت نفس المعطيات الجيولوجية للمنطقة الواقع بها العقار المرشح لاحتضان المشروعين من خلال تخصيصها كمنطقة غابوية وجبلية.

وأمام ذلك، وحرصا منها على إنجاح هذين المشروعين الاستثماريين، انتدبت سلطات ولاية جهة سوس – ماسة مجلس الجهة لإعداد دراسة لوضعية العقارات الشاغرة والمتصفة بطابعها الزلزالي والواقعة بنفوذ عمالة اكادير قصد اقتراح صيغ تدبيرها واستعمالها من عدمه، وبالموازاة مع ذلك عرضها على مختلف الفاعلين في العمليتين المعنيتين لاقتراح أوعية عقارية بديلة لاحتضان المشروعين.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع