طوب طوب 24

 

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

topkapi6@gmail.com

0662342951

 

 

المقالات

لا حكومة في الأفق. أخنوش يرفع ‘الفيتو’ مرة أخرى في وجه بنكيران على إشراك ‘الاستقلال’ رغم إنسحاب ‘شباط’

نقلت مصادر مطلعة أن انسحاب ‘حميد شباط’ من التفاوض مع ‘بنكيران’ حول المشاركة في الحكومة، لم يشفع باسقاط ‘عزيز أخنوش’ لـ’فيتو’ إستبعاد حزب ‘علال’، من أي تحالف حكومي. و حسب المصادر الجيدة الاطلاع فان قرار ‘شباط’ بالابتعاد من مربع التفاوض حول المشاركة في الحكومة، لم يرسل أية إشارة لـ’أخنوش’ لقبول حزب الميزان ضمن التحالف الحكومي، حيث لازال ‘أخنوش’ يعترض على إشراك ‘الاستقلال’ في حكومة يكون هو طرفاً فيها. و كان ‘شباط’ قد حاول القيام بتكتيك التواري للخلف و تكليف كل من ‘ولد الرشيد’ و ‘بمعمر تغوان’ و ‘السوسي’، بمواصلة التفاوض مع ‘بنكيران’ للمشاركة في الحكومة، بعدما رضخ لضغوطات ‘عزيز أخنوش’ باستبعاده، ليتبين أن الأخير يعترض على حزب ‘الاستقلال’ ككل. و رغم تشبث قيادة ‘العدالة والتنمية’ بمشاركة ‘الاستقلال’ في الحكومة، فان ‘التجمع الوطني للأحرار’ لايزال يعترض على إشراكه، بفرض ضغوط قوية لاستبعاده بشكل كامل، لغاية ترتيب البيت الداخلي لحزب ‘الاستقلال’ و استبعاد القيادة الحالية التي هاجمت وزارة الخارجية و تسببت في أزمة دبلوماسية مع موريتانيا، فضلاً عن مهاجمتها الشخصية لقيادة حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’. وينذر التطور الأخير، بتمديد آخر لتاريخ اعلان تشكيل الحكومة، بسبب تشبث ‘بنكيران’ باشراك حزب ‘الاستقلال’ في الحكومة، رغم الغضبة الملكية التي أعقبت تصريحات ‘شباط’ تجاه موريتانيا.

وكان أخنوش قد أعلن صراحة رفضه لتواجد حزب ‘الاستقلال’ في حكومة يكون حزبه ‘التجمع الوطني للاحرار’ طرفاً فيه، مهاجماً ‘حميد شباط’ الذي وصفه بالشخص الغير المسؤول الذي تسبب في أزمة مع بلد حار في اشارة لموريتانيا

e-max.it: your social media marketing partner