طوب طوب 24

 

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

topkapi6@gmail.com

0662342951

 

 

المقالات

سيدي مومن: فبركة ملفات و حوادث سير وهمية من طرف امرأة بحي الولاء التشارك

أوقفت الدائرة الأمنية الولاء بالمنطقة الأمنية سيدي البرنوصي، شابا بعد اتهامه من قبل سيدة تقطن بنفس الحي ( الولاء التشارك) بمحاولة اغتصاب ابنتها وإحداث عاهة بواسطة شفرة الحلاقة على مستوى اليد والظهر، وأثناء وجودنا بالقرب من مجموعة من ساكنة حي التشارك ومن خلال حديثهم مع والدة المعتدي "المفترض" تبين أن الأمر لا يتعلق بالضرب والجرح ومحاولة الاغتصاب، بل بعملية فبركة حادث للنيل من الشاب وإدخاله للسجن ليكون عبرة لكل ساكنة  الحي، و قد علمت الجديدة نيوز أن أبناء الجيران على استعداد للإدلاء بشهادتهم بالدائرة الامنية والمحكمة بأن اتهام المرأة لابن حيهم مجرد قصة اختلقتها والسبب 

إن المرأة، كما يقول شباب حي التشارك اكترت غرفة في إحدى الشقق وربطت علاقات مع أبناء الحي (الشمكارة) والنساء والفتيات العازبات بل لم يسلم من علاقاتها المشبوهة حتى الأطفال والأرامل، فالمرأة كانت توهم ضحاياها بمحاولة مساعدتهم وبقدرتها على مساعدتهم للحصول على قروض صغرى واستمالة الشباب أكثر واتفقت مع أغلبهم على القيام بأعمال مخالفة للقانون بافتعال حوادث السير الوهمية بالطرق، والإدلاء بمعطيات كاذبة والنصب على شركات التأمين، وأكيد أن هناك أطباء يعملون بالقطاع الخاص يستصدرون شواهد طبية تحت الطلب...

فاللعبة تتطلب شخصين يلعب أحدهما دور ضحية حادثة السير، حيث يبدأ الشريط بتوقيف سيارة أجرة يُطلب منه نقلهم إلى وجهة معلومة، و في الطريق لإيصالهم، تقتفي سيارة أخرى أثرهم فتقوم بالاصطدام بسيارة الأجرة من الخلف ليرتمي الراكب (ذكر/أنثى) إلى الأمام و يتظاهر بالإصابة داخل سيارة الأجرة في حالة إغماء، و بسرعة يستدعي السائق الشرطة التي تقوم بتسجيل محضر المعاينة ونقل المتظاهرين بالإغماء إلى المستشفى ...

ففي عدة مدن بالمملكة لعبت عصابة حي التشارك نفس المسرحية التي تستهدف وكالة تأمين معينة، وفي كل حادثة يدخل على الخط أطباء و مسؤولون بشركة التأمين و يضعون أيديهم في أيدي أصحاب السوابق الغير معروفين.

و هناك طرق أخرى تتمثل في اعتماد العصابة على رسم خطة محكمة للإيقاع بضحاياهم من سائقي سيارات الأجرة وابتزازهم، وذلك عبر توظيف ساكنة الحي (نساء ورجال وشباب وأطفال) مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 100 و200 درهم عن كل عملية، بعد صدمهم يدخلون في ابتزاز السائقين عبر المطالبة بمبالغ متفاوتة، فيتدخل باقي أفراد العائلة (العصابة) لإيهامهم بجدوى مساعدة المصابين ماديا وتقديم تنازلهم عن المتابعة 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع