طوب طوب 24

 

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

topkapi6@gmail.com

0662342951

 

 

مديرية عين الشق تنكب على انتاج مضامين رقمية تهم أطفال التعليم الأولي

في إطار جهود وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مركزيا، جهويا وإقليميا، لضمان الاستمرارية البيداغوجية في ظل الحجر الصحي الذي أقرته بلادنا للحد من انتشار وباء كورونا  "كوفيد19"، شرعت الأستاذة بشرى اعرف المسؤولة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق في تشكيل فريق إقليمي من أجل إعداد مضامين رقمية تهم تحديدا تلميذات وتلاميذ مستوى الجدع المشترك وأولى بكالوريا (المسلك التقني)والموجهة للبث عبربوابةTelmidTiceوالقنوات التلفزية الثلاثة "الثقافية والأمازيغية وقناة العيون"، ومن أجل إنجاح هذه العملية تم تسخير مجموعة من الأطر البشرية تضم إداريين وأطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية، ومستشارين في التوجيه التربوي وأساتذة وتقنيين، موازاة مع ذلك تم تسخير وسائل تقنية ومعدات لوجيستيكيةخلال عمليات التسجيل والتصوير والتوضيب، كل ذلك مكن من انتاج ما مجموعه 66موردا رقمياذيجودة عالية تقنيا وبيداغوجياموزعا على الشكل التالي

  • 23كبسولة مصورة خلال المراحل الثلاثة الأولى من "التعليم عن بعد"
  • 38كبسولة مصورة خلال المرحلة الرابعة والمتعلقة بالدعم التربوي والإعداد للامتحانات
  • 6كبسولات تهم عمليات التوجيه المدرسي والمهني والجامعي

ناهيك عن الكم الكبير من الدروس التي تم تسجيلها وتصويرها بإمكانيات ذاتية من قبل السيدات والسادة الأستاذات والأساتذة سواء من مقرات عملهم أومن منازلهم،والتي تم نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي الرسمية للمديرية وللمؤسسات التعليمية التابعة لها، واستهدفت جميع المتعلمات والمتعلمين بمختلف مستوياتهم الدراسية.

من جهة أخرى، وباعتبار أن التعليم الاولي يعد من بين الأوراش التربوية الهامة ببلادنا ومن أهم المشاريع الملتزم بها أما أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ومن أجل توفير "التعليم عن بعد" لفائدة أطفال الفئة العمرية 4-5سنوات في ظل التدابير الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورنا،  جندت المديرية الإقليمية فريقا إقليما لإعداد وإنتاج مضامين رقمية تهم هذه الشريحة من الأطفال والموجهة للبث عبر القنوات التلفزية، حيث تم إعداد إلى حدود يوم الإثنين 19ماي 2020ما مجموعه 20كبسولة مصورة تضمنت فقرات تربوية باللغتين العربية والفرنسية من تقديم مربيات التعليم الأولي ومن إعداد وإشراف فريق العمل برئاسة المسؤولة الإقليمية، حيث عمل الجميع بشكل جدي ومتواصل طيلة 10أيام على إعداد وتسجيل وتوضيب كبسولات بشكل احترافي تستجيب للمواصفات التقنيةباستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية.

وفي إطار أجراةمخطط عملها الإقليمي متوسط المدى لتفعيل الاستراتيجية الجهوية لتعميم وتجويد التعليم الأولي في شقهالمتعلق بتطوير الأداء المهني لمربيات التعليم الأولي، واصل مركز موارد التعليم الأولي بمديرية عين الشق مجهوداته لتنزيل برنامج السنة التكوينية مند فرض الحجر الصحي بتاريخ 15مارس 2020، قصد تمكين مربيات التعليم الأولي من متابعة ورشاتهم التكوينية عن بعد عبر تطبيق "زووم"وذلك بتأطير من متخصصين في المجالوبمواكبة السيدةالمنسقة الإقليمية للتعليم الأولي وتحت الإشراف المباشر للمديرة الإقليمية.

موازاة مع ذلك، ومن أجل ضمان انخراط أطفال التعليم الأولي في خطة التعليم  عن بعد من مقرات منازلهم، بادرت المديرية الإقليمية إلى التنسيق  المتواصل مع الجمعيات الشريكة في  المجال وكذا رؤساء المؤسسات التعليمية الابتدائية المحتضنة لأقسام التعليم الأولي وكذا جمعيات الاباء من أجل تعبئة أولياء الأمور للانخراط في تطبيقات الواتساب المحدثة لضمان التعليم عن بعد، كل ذلك مكن مربيات التعليم الاولي من التواصل بشكل يومي ومستمر ومباشر مع أطفال الفئة العمرية 4-5سنوات، وبالتالي ايصالالدروس والأنشطة المسجلة والمصورة لهم،حيث بلغت نسبة انخراط أطفال مستوى الأول والثاني من التعليم الأولي في هذه العملية ازيد من 60%بالنسبة للتعليم العمومي.

وبهذهالمناسبة، تجدد المسؤولة الإقليمية للوزارة خالص تقديرها وامتنانها لمختلف مكونات المنظومة التربوية بمديرية عين الشق، من أطر إدارية وأساتذة ومفتشين ومستشارين في التوجيه التربوي وتقنيين ومكونين ومربيات التعليم الأولي، على مجهوداتهم المبذولة  وانخراطهم الفعال واللامشروطلضمان التحصيل الدراسي لفائدة جميع الأسلاك التعليمية والتعليم الأولي، مشيدةبكافة الشركاء الغيورين على المنظومة التربوية على توفير المعدات والتجهيزات اللازمةوتقديم الدعم التقني للمديرية الإقليمية، كما تهيب بجميع الفاعلين من داخل وخارج المنظومة التربوية إلى المزيد من الانخراط والتعبئة لإنجاح ما تبقي من محطات الموسم الدراسي الحالي، متمنية التوفيق والنجاح لجميع المتعلمات والمتعلمين.

 

السيد عبد المومن طالبي تفقد ميدانيا عملية انتاج الموارد الرقمية بمديرية عين الشق

في ظل الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والقاضي بتوقيف الدراسة بجميع مؤسسات التربية والتكوين، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس " كورونا كوفيد 19، ومواصلة لسلسلة من الزيارات الميدانية المواكبة لعملية إعداد الموارد الرقمية والكبسولات التعليميةالرامية إلى ضمان الاستمرارية البيداغودجية على المستوى الجهوي، قام السيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات بمعية السيد بعزة بدوز رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية،زوال يوم الجمعة 24ابريل 2020، بزيارة ميدانية لمقر إحدى المؤسسات التعليمية التابعة للمديريةالإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق والتيتحتضن عمليات تسجيل وتصوير  وتوضيب الدروس المنجزة من قبل السادةالأساتذة بإشراك مجموعة من الإداريين والمفتشين والتقنيين العاملين بالمديرية تحت الإشراف المباشر للأستاذة بشرى أعرف المسؤولة الإقليمية للوزارة.

وقد شكلت هذه الزيارة فرصة للمسؤول الجهوي للاطلاع عن كتب على  كافة مراحلانتاج المضامين الرقمية لفائدة المتعلمات والمتعلمين والموجهة للبث عبر مسطحةTILMID TICEوالقنوات التلفزية، كما اطلع على الوسائل اللوجيستيكية المسخرة لإنجاح العملية، كما استمع إلى التوضيحات التي قدمتها له السيدة المديرة الإقليمية حول مختلف مراحل انتاج المضامين الرقمية والتي تتم بجودة  عالية على المستويين التقني والبيداغوجي بفضل مهنية الأطر الإدارية والتربوية والتقنية المنخرطة في العملية،

وفي ختام الزيارة، أشاد المسؤول الجهوي بالمجهودات المبذولة وبالانخراط الفعال والايجابي لمختلف مكونات المنظومة التربوية بمديرية عين الشق، منوها بروح المسؤولية الوطنية التي أبانوا عنها لضمان الاستمرارية البيداغوجية، موجها شكرهوتقديره للسيدات الأستاذات والسادة الأساتذة على مساهمتهم الفعالة في عمليات التعليم عن بعد لإيصال الدروس لجميع المتعلمات والمتعلمين بمختلف الأسلاك التعليمية.

وتجدر الإشارة إلى أن المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق قامت بإنتاج ما مجموعه 32موردا رقميا خلال الفترة الأولى من المرحلة الرابعة من التعليم عن بعد والمتعلقة بالمراجعة والإعداد للامتحاناتفي ظل الحجر الصحي.

مديرية عين الشق تحقق 100% من نسبة مشاركة مؤسساتها في النسخة الرابعة من الحملة التحسيسية ''بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة''

في إطار تنزيل الإستراتيجية القطاعية المندمجة التي أعدتها الوزارة بتنسيق مع المرصد الوطني لحقوق الطفل وعدد من القطاعات الحكومية في مجال الوقاية ومناهضة العنف بالوسط المدرسي، وتفعيلا للمشروع المندمج التاسع للرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي 20152030، ترأس السيد منير حمو عامل عمالة مقاطعة عين الشق بمعية الأستاذة بشرى أعرف المديرة الإقليمية للوزارة والسيد عبد المالك الكحيلي رئيس مقاطعة عين الشق والسيد مصطفة برودي رئيس المنطقة الأمنية، زوال يوم الأربعاء 04مارس 2020 بمدرسة الإمام البخاري، فعاليات اللقاء التواصلي الإقليمي لعرض حصيلة النسخة الرابعة  من الحملة التحسيسية الإقليمية لمناهضة العنف بالوسط المدرسي التي أعطيت انطلاقتها بتاريخ 20 دجنبر 2019  واستمرت إلى غاية 10يناير 2020والذي اختير لهاشعار “بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة” ، حيث حضر اللقاء السيدات والسادة " مديرة الديوان بالعمالة رفقة وفد رسمي هام، القائد الإقليمي للوقاية المدنية، القائد الإقليمي للقوات المساعدة،  رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة مقاطعة عين الشق، النواب البرلمانيين" والسادة مستشاري التوجيه التربوي بالإضافة إلى السيدة والسادة رئيسة ورؤساء المصالح وأطر المديرية والأطر الإدارية والتربوية للمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وممثلي الفرع الإقليمي للفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، ومجموعة من التلميذات والتلاميذ رفقة أوليائهم، وفعاليات المجتمع المدني، ومجموعة من الفعاليات الثقافية والتربوية والرياضية المهتمة بالموضوع ووسائل الإعلام المسموعة والورقية والالكترونية.

انطلق اللقاء بزيارة المعرض التربوي حول مناهضة العنف بالوسط المدرسي والذي تضمن خمسأروقة "رواق مديرية عين الشق-رواق مشروع APT2C-رواق أقسام ذوي الاحتياجات الخاصة-رواق أقسام التعليم الأولي العمومي - رواق الأسلاك التعليمية الثلاثة".وقد تضمن هذا المعرض الأول من نوعه على المستوى الوطني نظرا لحجم المشاركات، أهمإبداعات وانتاجات التلميذات والتلاميذ من مختلف الفئات والمستويات الدراسية، وذلك تثمينا لانخراطهم الفعلي في تنزيل الحملة التوعوية تحت إشراف  الأطر الإدارية والتربوية.

كما عرف اللقاء تقديم عرض مفصل من طرف المديرة الإقليمية أبرزت من خلاله مختلف البرامج المنجزة على مستوى المؤسسات التعليمية والتي تميزت بالإبداع والتنوع والتجديد وتوزعت ما بين  إقامة موائد مستديرة ولقاءات تواصلية و ورشات تطبيقية في التنمية الذاتية، وبطولة إقليمية في الرياضات الجماعية، وعقد لقاء تكويني لفائدة منسقي الأندية التربوية، وتنظيم أنشطة مكثفة تربوية وثقافية وفنية وترفيهية تستشرف  كل ما يتعلق بتخليق الحياة المدرسية وتساهم في الرفع من مستوى وعي المتعلمات والمتعلمين بخطورة العنف، هذا وقد أشارت المسؤولة الإقليمية إلى أن الحملة التوعوية لهذه السنة عرفت انخراط جميع المؤسسات التعليمية العمومية وجميع أقسام التعليم الأولي العمومي بالإقليم إضافة إلى جميع أقسام الأطفال في وضعيات خاصة وهي سابقة على المستويين الجهوي والوطني، وقد تم تحقيق هذه التغطية الشاملة بفضل التخطيط المحكم للحملة والتعبئة الاستثنائية لجميع الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسات التعليمية ولمختلف المتدخلين والشركاء وتحديدا جمعيات الآباء والمنطقة الأمنية والمجلس العلمي المحلي والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان إضافة إلى إشراك 12جمعية نشيطة في مجال ترسيخ القيم في تنزيل الحملة(جمعية نادي الأندلس للرياضة والتنمية، جمعية روابط، جمعية صحتي شبابي، جمعية الطلائع الكشفية المغربية، جمعية شباب القوات المواطنة المغربية، جمعية أوكيناوا للكراطي، جمعية القدس للتايكواندو، جمعية أشبال الوفاء الرياضي، جمعية الوشام للثقافة  والفن، جمعية الحديوي للأعمال الاجتماعية، جمعية جبراوي، جمعية خيرات بلادي). وأشارت المسؤولة الإقليمية لمجهودات فريقنا الإقليمي الذي سهر على  التنسيق التام والمتواصل مع مختلف الأطراف المتدخلة  ومواكبة بشكل يومي  تنزيل الحملة والتي جعلت من التلميذ فاعلا أساسا في مختلف مراحلها.

بعدها تطرقت إلى حجم التغطية الصحفية التي شهدها البرنامج الإقليمي سواء عبر صفحات التواصل الاجتماعي أو من قبل وسائل الإعلام الوطنية والجهوية والتي ساهمت في نقل برامج فعاليات التظاهرة مما ساعد بشكل كبير على التعريف بالظاهرة والتحسيس بخطورتها وبالتالي مضاعفة الحملة وخلق تعبئة استثنائية.

وثمنت المديرة الإقليمية الحصيلة المقدمة بتوجيه الشكر إلى كافة الفاعلين والمتدخلين والشركاء على المجهودات المبذولة لتنزيل المخطط الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي داعية الجميع إلى المزيد من الالتفاف حول المدرسة المغربية من أجل المساهمة كل من موقعه، في ترسيخ قيم المواطنة والديمقراطية، وإشاعة ثقافة حقوق الإنسان داخل المؤسسات التعليمية،

كما  تضمن برنامج اللقاء تقديم كورال "لا للعنف" من  تأليف وألحان وتأطير السيدة سارة بنشيخ أستاذة التربية الموسيقية بالثانوية الإعدادية لحسن ويدار والذي عرف مشاركة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وبراعم التعليم الأولي وتلاميذ مختلف الأسلاك التعليمية، ليختتم اللقاء بتقديم شواهد تقديرية لممثلي القطاعات الحكومية والجمعيات الشريكة في مجالي تمدرس الأطفال في وضعيات خاصة والتعليم الأولي ورؤساء الجمعيات المساهمة في أنجاح الحملة التوعوية.

تكريم الفاعلة الإجتماعية حياة إيدر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

       
 

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تم مساء يوم السبت 7 مارس الجاري تكريم الفاعلة الجمعوية حياة إيدر بمدينة القنيطرة، وذلك عربونا ووفاء واعترافا لها وتثمينا لمسيرتها التطوعية تفانيا وارتباطا بكثير من المبادرات النبيلة التي تقوم بها.

 وأشرفت، على تنظيم حفل التكريم كل من مؤسسة الأمل للتنمية الإجتماعية في لاهاي بهولندا، وجمعية القلوب البيضاء، والجمعية المغربية لرواد التنمية، وجمعية القلم الثقافية والإجتماعية بطنجة، حيث تضمن الحفل المميز كلمات افتتاحية بالمناسبة ووصلات موسيقية وفقرات متنوعة و تكريمات في إطار سياسة الإعتراف.

هذا وقد تم تكريم الفاعلة الجمعوية إبنة مدينة طنجة حياة إيدر، والتي تشكل نموذجاً حياً للمرأة المغربية الناجحة والمكافحة والتي زرعت الفرحة داخل مجموعة من البيوت المغربية بفعل عملها الإحساني.

حفل تكريم الفاعلة الإجتماعية حياة إيدر، ومجموعة من النساء، عرف حضور ممثلي الجمعيات المنظمة وشخصيات اجتماعية فاعلة وداعمة للعمل الخيري، حيث تم تكريم 10 نساء من ممثلي المجتمع المدني التطوعي والخيري في المغرب.

ويهدف التكريم إلى تحفيز ودعم المحتفى بهن، وكذا الجمعيات الخيرية الإنسانية، والعاملين في القطاع الخيري والإحساني التطوعي في المجتمع المغربي، الذين قدموا أعمالا مميزة في خدمة العمل الخيري، لزيادة كفاءتهم وقدرتهم على العطاء الانساني والتطوعي، هذا وأعربت السيدة حياة إيدر، عن سعادتها البالغة وتقديرها للجهات المنظمة، عقب تكريمها.

وقالت حياة إيدر، إن هذا التكريم جعلها تشعر بالفخر لما قدمته من أعمال ومشوار طويل بدأ أكثر من 10 سنوات، موجهة الشكر لحسن الاستقبال.

وأضافت حياة قائلة، : أفتخر بهذا التكريم، خاصة وأنه من بلدي الحبيب، كما أهدي التكريم لكل النساء اللاتي يعملن في العمل الخيري، وعلى رأسهن والدتي.

وتعتبر الفاعلة الإجتماعية حياة إيدر، من النساء اللواتي يحرصن في الكواليس على رسم صورة مشرفة للعمل الإحساني بالمغرب، كما تعتبر واحدة من النساء التي تزرع الإبتسامة في نفوس الفقراء والمحتاجين في صمت.

فرح الفاسي: رضى الجمهور والنقاد على "لامورا" جائزتي الكبرى

- فرح الفاسي: واجهنا عراقيل في تحضير "لامورا" كادت توقف تصويره

- فرح الفاسي: عالم الإنتاج ليس بالأمر الهين

- فريق عمل "لامورا" يندهش من ردود أفعال الجمهور بعد عرضه في طنجة

========

لم يتوقع مخرج فيلم "لامورا" الكبير محمد إسماعيل وباقي فريق العمل، ردود الفعل الإيجابية التي تلت عرض الشريط ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم في دورته الحادية والعشرين.

وأكدت الفنانة فرح الفاسي أن جمهور المهرجان من نقاد وسينمائيين ومنتجين أشادوا بهذا العمل السينمائي سواء من حيث جودة التصوير، أو الإمكانيات البشرية والتقنية المتوفرة، مؤكدين بأن "لامورا" أو "الحب في زمن الحرب" أقرب إلى فيلم أجنبي منه إلى الشريط المغربي، خاصة أن أغلب المشاهد دارت باللغة الإسبانية، الشيء الذي شكل تحديا سواء بالنسبة للمخرج أو الممثلين.

ورغم تطلعها المستمر للظفر بجوائز سواء داخل المغرب أو خارجه، كأي فنان آخر، إلا أن الجائزة الأكبر بالنسبة لفرح الفاسي هو رضى الجمهور وإعجابه بما تقدمه، وهو ما لمسته خلال العرض الأول لفيلمها بالمهرجان، وقالت، "جائزتي في المهرجان الوطني للفيلم حصلت عليها عند عرض الفيلم، وأنا مقتنعة أن الحصول على الجوائز في المهرجانات يخضع لعدة معايير مدى تقبل اللجنة لنوعية الأفلام المشاركة في المسابقة".

وعن أول تجربة إنتاج لها في الفيلم قالت فرح الفاسي إن المخرج محمد اسماعيل هو من شجعها على ذلك، وأكد لها أنها تملك مقومات سينمائية عالية في الصناعة السينمائية بشكل عام.

وأكدت فرح الفاسي أن عالم الإنتاج ليس بالأمر الهين، خاصة أنها جسدت دور البطولة في الفيلم أيضا، الشيء الذي شكل صعوبة بالنسبة إليها في التوفيق بين المجالين. واعتبرت أنها تجربة تعلمت منها الكثير، خاصة أنه فيلم تاريخي تعود قصته إلى عام 1936، وقالت، "أشكر المخرج محمد اسماعيل على تشجيعي وعلى هذه الهدية".

ولم تخف فرح الفاسي أن أجواء التصوير كانت صعبة نوعا ما، وأن أشخاصا وضعوا أمامهم العديد من العراقيل بغية توقيف تصوير الفيلم لأسباب تجهلها، لكنها في الوقت نفسه وجهت الشكر الكبير لمجموعة من الأشخاص الذين قدموا للفيلم المساعدة وكانوا السند أمثال العربي أحنين رئيس جماعة أزلا، ورئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة محمد الحميدي، إلى جانب محمد أحجام، وعبد القادر الرحومني، وعبرت فرح الفاسي عن سعادتها لأن الفيلم استطاع تجاوز كافة العراقيل ورأى النور أخيرا.

تجسد فرح الفاسي في الفيلم دور "ماريا"، الفتاة الإسبانية في الثلاثينيات من عمرها، تعاني إعاقة جسدية تسبب لها ألما نفسيا، مثلما تعاني الشعور بالقبح مقارنة بفتيات مدينة إشبيلية الجميلات، والرؤية الدونية من قبل المحيطين بها، الأمر الذي سيتسبب لها في حالة انطواء نفسي، إلى أن تقع في علاقة حب مع جندي مغربي ستثمر إنجاب طفلتهما "روزا".

من جانبه، أشاد المخرج محمد إسماعيل بالمجهودات التي قام بها فريق العمل لتقديم هذا العمل السينمائي في أحسن حلة، ومن بينهم وجوه جديدة استطاعت التفوق في أداء أدوارها.

وأضاف أن "الحب في زمن الحرب"، الذي صور بين مدن تطوان وشفشاون والقصر الكبير، يسلط الضوء على قصة مستوحاة من أحداث تاريخية، مبرزا في أن الفيلم رد اعتبار للجنود المغاربة الذين شاركوا في حرب فرانكو، خاصة أنها قضية لم تطرح من قبل في الدراما أو السينما المغربية.

ويحكي فيلم " "لامورا" قصة "روزا" التي ولدت ونشأت في إسبانيا من أم إسبانية وأب مغربي، وتقرر في أحد الأيام الذهاب إلى المغرب للتعرف على أسرتها من جهة الأب.

شارك في تشخيص أدوار الفيلم كل من فرح الفاسي، والمهدي فولان، وهاجر بولعيون ومحمد عسو، وعبد الإله إرمضان وآخرين.

 

 

مديرية عين الشق وشركة H.P.S يوقعان 3 اتفاقيات شراكة وتعاون تفعيلا لمشاريع الرؤية الإستراتيجية 2030-2015

تم زوال يوم الأربعاء 26فبراير 2020بمقر مدرسة بين المدن الجديدة حفل التوقيع على اتفاقية الشراكة والتعاون بين المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق و شركةHigthech Payment Systems الرائدة في تطوير تقنيات الدفع الإلكتروني في أزيد من 85دولة في العالم، وقد وقعها كل من الأستاذة بشرى أعرف  المديرة الإقليمية للوزارة والسيد محمد حوراني مؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة، وذلك بحضور السادة ممثلي الشركة ومؤسسة إنجاز، والسادة أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية، والسيدة والسادة رئيسة ورؤساء المصالح وأطر المديرية، إضافة إلى الأطر الإدارية والتربوية للمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وبعض وسائل الإعلام وعدد من المدعويين.

ويأتي توقيع الاتفاقية، في إطار مواصلة المديرية الإقليمية تفعيل مقتضيات المشروع المندمج الخامس عشر للرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي 2015-2030 وكذا تفعيل مضامين القانون الإطار رقم 51.17الذي ينص علىضرورة انخراط مختلف الشركاء بما فيهم القطاع الخاص في المساهمة بالنهوض بالمنظومة التربوية.

وبموجب هذه الاتفاقية سيتم وضع أرضية للتعاون المشترك بين الطرفين لتعزيز عمليات التوجيه التربوي من خلال مشاركة الشركة في المنتديات الإقليمية التي تنظمها المديرية، واستقبال التلاميذ لإجراء زيارات وتداريب ميدانية بمقر الشركة وبالمقاولات الصديقة لها بهدف تيسير اندماجهم بالمحيط السوسيو اقتصادي في سن مبكرة، في انسجام تام مع المشروع المندمج العاشر المتمثل في “إصلاح شامل لمنظومة التقييم والامتحانات والتوجيه التربوي والمهني”، وتنفيذا للمشاريع الملتزم بها أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

كما ستمكن الاتفاقية من المساهمة في المجهودات التي تقوم بها المديرية في مجال الارتقاء بالجانب التدبيري لرؤساء المؤسسات التعليمية فضلا عن خلق أندية تربوية حسب الامكانات المتاحة سيستفيد منها تلاميذ أربع مؤسسات تعليمية "مدرسة البحتري، إعدادية فاطمة الفهرية، مؤسسة منار الخير، مؤسسة المدينة بولو " .

وتجدر الإشارة إلى أن المديرية سبق وان وقعت اتفاقية شراكة مع نفس الشركة والتي  أسفرت عن خلق 3أندية علمية متميزة على المستوى الجهوي بمدرسة ابتدائية عمومية " نادي الروبوتيك ونادي علم الفلك ونادي سكراتش" فضلا عن توفير وسائل تعليمية للمؤسسة.