هذه الفئة تنضاف إلى القطاعات المتضررة من إغلاق الحدود

هذه الفئة تنضاف إلى القطاعات المتضررة من إغلاق الحدود

ينتظر الكثير من المواطنين وقت إعلان الحكومة على قرار فتح الحدود من جديد

إذا كانت الكثير من القطاعات تضررت بشكل كبير من قرار حكومة أخنوش المرتبط بإغلاق الحدود، فإن قطاع سيارات الأجرة يعد واحدا من بين هذه القطاعات.

وقال مصدر من مهنيي النقل الطرقي ” الكثير من سائقي السيارات الأجرة بالمطارات تضرروا كثيرا من إغلاق الحدود، وأصبحوا بدورهم ينافسون زملائهم في وسط المدن”.

وأضاف المصدر نفسه، أن العديد من سائقي سيارات الأجرة بالبيضاء مثلا اعتادوا منذ سنوات على الاشتغال بقرب من مطار محمد الخامس لنقل المسافرين، لكن القرار الأخير جعلهم يضطرون إلى العمل وسط البيضاء، ما تسبب في تراجع مدخولهم اليومي،  بسبب الاكتظاظ الكبير الذي تعرفه شوارع المدينة في مناطق مختلفة”.

وإلى جانب المعاناة التي يتخبط فيها سائقي سيارات الأجرة بالمطارات فهناك عينة أخرى من سائقي سيارات الأجرة، الذين يعانون هذه الأيام ويتعلق الأمر بسائقي الأجرة الذين يقفون بالقرب من الفنادق.

وينتظر الكثير من المواطنين وقت إعلان الحكومة على قرار فتح الحدود من جديد، بسبب الأضرار الناجمة عن قرار الإغلاق.