عزل منتخبين جماعيين بسبب الامتناع عن التصريح بالممتلكات

عزل منتخبين جماعيين بسبب الامتناع عن التصريح بالممتلكات

تسبب امتناع عدد من المستشارين الجماعيين،عن التصريح بممتلكاتهم لدى الجهات المختصة، وفق ما تنص على ذلك القوانين الجار بها العمل، في صدور قرار عزلهم من المجالس الجماعية، بعدما بات المنتخبون الجماعيون ملزمون بالتصريح بالممتلكات، وفق مقتضيات القانون 54-06 ،المتعلق بإحداث التصريح الإجباري بالممتلكات لبعض منتخبي المجالس المحلية و الغرف المهنية وبعض فئات الموظفين أو الأعوان العموميين بممتلكاتهم، حيث صدر المراسيم المتعلقة بعزل هؤلاء المنتخبين، الذين لم يقوموا بتسوية وضعيتهم القانونية، بالجريدة الرسمية عدد 6892 بتاريخ 18 يونيو 2020 ،ويتعلق الامر بكل من سميح العباري رفقة جمعة وعزة، بجماعة ويخلفن، بإقليم الحاجب، وامينة الشارف عن جماعة الخروب بإقليم عزل منتخبین جماعیین بسبب الامتناع عن التصریح تطوان، ورشيد المدغري العلوي، بجماعة سيدي حرازم بعمالة فاس، وكذا خير الدين العافي، العضو بالمجلس الجماعي لبني كلة بإقليم وزان، وعبد السلام اجندوز، عن جماعة بني رزين بإقليم شفشاون. وشملت قرارات عزل المنتخبين، التي تزامنت مع فترة حالة الطوارئ الصحية، محمد زمو العضو بمجلس جماعة تارجيست بإقليم الحسيمة، ومحمد فاتح، عن جماعة ايت ام البخت بإقليم بني ملال، ومحمد الراضي عن جماعة القصيبية، والمصطفى الشنتوف، عن جماعة سيدي سليمان،وسعيد حجاوي، عن جماعة مول البلاد بإقليم الخميسات، والمصطفى بن ادريس عن جماعة سيدي عبد الرزاق بإقليم الخميسات، والكبير القادري عن جماعة دار الكداري ، واحمد العبدالي المنتخب بجماعة سيدي قاسم، وعبد المولى المروري المنتخب بمقاطعة يعقوب المنصور بعمالة الرباط، وامحمد رزوق، عن مجلس جماعة سيدي يحيى زعير بعمالة الصخيرات تمارة، وكمال الشرقاوي المنتخب بمجلس جماعة الدروة بإقليم برشيد، ومينة مسلاق، المنتخبة بجماعة فضالات بإقليم بن سليمان، مثلما تم عزل هشام شهيد النائب الثاني لرئيس مجلس مجموعة جماعات التآزر الجماعي بعمالة مقاطعات ابن مسيك، وهشام المشتراي، العضو بمجلس مقاطعة سباتة، بعمالة مقاطعات ابن مسيك.